روايه الحب الابدي الفصل الثالث بقلم اسماء ابراهيم

روايه الحب الابدي الفصل الثالث بقلم اسماء ابراهيم

هاجر بعصبيه ودموع. انتى حيوانه ومتعرفيش حاجه دكتور يوسف بيكون جو...

يوسف من وراها.. جوزها.

سالي.. واحنا أي يخلينا نصدق اللي حضرتك بتقوله ده و لا انت بداري عليها الا عملنا فيها شيخه دي

هاجر انهارت. اخرسي بقا اخرصي.. وسبتهم وجريت.

يوسف. حسابي معاكي بس اما ارجع.

وجري وراء هاجر.

هاجر استني انا بكلمك.

وقفت هاجر. في أي تأني مش كل ده بسببك انت.. مش لو اعترفت بيا من الأول مكنش كل ده حصل يوسف طلقني و كل واحد يروح لحاله.. وكفايه لحد كده و انا همشي عند بابا و ياريت ورقتي توصلني.

يوسف.. هاجر أي الا بتقولي ده انا مش هطلقك.

هاجر... لا طلقني وريح نفسك مني مش انقذت العيلة من الا كان هحصل و انا الا انظلمت في النص بينكم انا انجبرت اتجوزك لما سهيله هربت وسبتك.. رغم اني كنت بتمنا تكون ليا بس مش بالطريقة دي كان نفسي تحبني زاي ما حبيتك بس اناني بتحب نفسك وبس وعمرك ما بصيت حواليك مش هتحس بوجودي غير لما ابعد عنك.. سلام يا يوسف عشان الكلام معاك مش هيجب نتيجه و الطلاق هو الحل.

مشيت وسبت يوسف وقف في زهول مش دي هاجر الا يعرفها.. هاجر البريئه الا دائما بتقول حاضر.

يوسف في مكتب العميد. لو سمحت يا سيادة العميد البنت دي لازم تأخذ فصل نهائي من الكليه عشان دي بهدلت مراتي قدام الجامعة وده كلام انا مقبلش بيه ولو حضرتك مش هتاخد أي إجراء فانا هيكون ليا تصرف تاني.

العميد.. تمام يا دكتور يوسف تقدر تروح مكتبك و انا ليا تصرف تأني.

خرج يوسف والعميد اقعد علي مكتبه و كتب رفض سالي من الكلية لمده سنه.

سالي خرجت وهي بطلع شرار

داليا.. عملتي أي.

سالي.. اترفضت من الجامعة بسبب الزباله دي بس انا مش هرحمها وهاخد حقي منها.

داليا.. انتي غلطي من الأول مكنش في داعي تقولي الكلام ده و هو طلع جوزها في الاخر و ضيعتي مستقبلك.. اتغيري بقا و ارجعي لحياتك متخليش الحقد يأكل فيكي.

سالي.. انتي بتقولي أي عايزني اسيب حقي انتي مش عارفه انا بنت مين و انا حصلت اني اقت*لها هق*تلها.. 

داليا.. انتي اتجننتي..عايزه تقتل*يها دا انتي مريضه يا سالي مريضه و بكرا تندمي علي كل ده.. عن اذنك.

مشيت داليا وسالي معملت مكلمه في التليفون.

نفذ الا قولتلك عليه.

في بيت هاجر و يوسف.

يوسف دخل البيت وكان بينادي عليها... هاجر  يا هاجر انتي فين.. داخل الاوضه لقاها واقفه بتلم هدومها. هاجر انتي بتعملي أي.

هاجر... زاي ما انت شايف.

يوسف.. هاجر بلاش تعملي كده.

هاجر بدموع... كفايا يا يوسف كفايا انا تعبت و لازم امشي من البيت ده.. 

سبته ونزلت و يوسف كان نازل وراها.. يمكن حس انه خلاص هيخسرها ومفيش في ايده حاجه يعملها.. 

هاجر وهي بتجري جات عربيه سريعه خبطتها.. 

يوسف... هاااجر.. جري عليها كانت بتنزف جامد من رأسها اخدها في حضنها وكانت دموعه نازله اخدها وشالها وراح المستشفى.. بعد شويه وصل المستشفى.

يوسف.. دكتور بسرعه.. مراتي بتمو*ت.. جالها الدكتور و كشف عليها 

الدكتور.. جاهزة اوضه العمليات بسرعه الحالة خطيره...

يوسف... انقذها ارجوك انقذها.. 

الدكتور.. ادعيلها.

يوسف كان وقف برا علي اعصابه عده وقت كبير ولسه مفيش أي حد خرج من العمليات... لحد ما خرج الدكتور.. 

يوسف... طمني يا دكتور هاجر كويسه صح... ما بتردش ليه يا دكتور هي كويسه مش كده.. 

الدكتور بأسف...؟؟؟

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -