تحميل رواية في قلبي أنثى عبرية PDF | خولة حمدي

تحميل رواية في قلبي أنثى عبرية PDF

تحميل رواية في قلبي أنثى عبرية PDF - في قلب حارة اليهود في الجنوب التونسي تتشابك الأحداث حول المسلمة اليتيمة التي تربت بين أحضان عائلة يهودية، و بين ثنايا مدينة قانا العتيقة في الجنوب اللبناني تدخل بلبلة غير متوقعة في حياة ندى التي نشأت على اليهودية بعيدا عن والدها المسلم. تتتابع اللقاءات و الأحداث المثيرة حولهما لتخرج كلا منهما من حياة الرتابة و تسير بها إلى موعد مع القدر. (في قلبي أنثى عبرية) رواية مستوحاة من أحداث حقيقية في قالب روائي مشوقنشأت ريما بين أحضان عائلة جاكوب اليهودية وهم يعتبرونها فردًا منهم. فقد كانت بهجة البيت الذي يقيم فيه الأبوان المتقدمان في السن وابنهما جاكوب، وروحه النابضة بالحياة، بعد أن تزوجت ابنتهما الكبرى وسافرت مع زوجها إلى لبنان. وكان جاكوب أكثرهم تعلقًا بها وحبًا لها. كان شابًا في الثانية والعشرين من عمره حين دخلت ريما ذات السنوات الخمس حياته. فصار يقضي جل أوقاته معها. يلاعبها ويداعبها، يقرأ عليها القصص والحكايات، ويستمتع بانفعالاتها البريئة وضحكاتها العفوية، يشتري لها الألعاب والهدايا، ويستغل أوقات العطل للسفر معها... وكانت والدتها تطمئن عليها بين يديه، ويسعدها أن يمنحها حنان الأب الذي تفتقده.

بعض اراء القراء:

قصة جميلة ، تشرح القيم الإسلامية وصراع النفس لتقبل الحق وجهاد الثبات عليه والدعوة إليه .. أسلوب إسلامي راقٍ ولغة ممتازة وقصة مؤثرة ، دقت باب أمنيات في قلبي لأناس أدعو بحرقة أن تنتهي القصة بإسلامهم جميعاً.

لكن .. خيبت الرواية أملي في النهاية. النصف الأول من الرواية كان رائعاً وشائقاً والحبكة فيه كانت ممتازة وكانت القصة تسير بنسق طبيعي ، ولكن النصف الثاني كان مختلفاً تماماً عن الأول وكأن من كتبه هو كاتب آخر ، أو تمت كتابته بعد زمن طويل من النصف الأول فنسيت الكاتبة أسلوبها وفقدت الحالة النفسية التي جعلتها تبدع في بداية قصتها ، ففقدت الأحداث واقعيتها والنسق طبيعته والأحداث تشويقها ، وباتت النهاية منتظرة ومتوقعة ، وتبدلت الأحداث شيئاً فشيئاً وأظهرت معالم النهاية دون أي تشويق يذكر ، فبدا واضحاً لكل قارئ بأنه في النهاية سوف تعود ذاكرة أحمد كاملةً، وأن ندى بعد صراع الاختيار سوف يرسو اختيارها على أحمد ، ولكن تم إضافة هذا الصراع النفسي كـ (سسبينس) ، وصارت القصة ذات الأحداث الحقيقية تنحو منحىً غير واقعي برأيي.

كنت أتوقع شيئاً أفضل حسب ما قرأت بدايةً، إلا أنني لم أجده للأسف. فكانت روايتها الثانية ( غربة الياسمين) أفضل من الأولى بأشواط . تخبطت بين إعجابي بإسلام الجميع في النهاية وبين عدمه ، فالدعوة في النهاية ليست بهذه السهولة ، وتقبّل الإسلام على من تحكمه العادات الاجتماعية التي تضيق عليه الخناق ، وعلى من عاش العمر كله في كرهه ومحاولة الابتعاد عن معتنقيه ليس بسهل أبداً ، فكيف دخل كل هؤلاء الإسلام تقريباً دون دعوة وإنما بمجرد فضول المعرفة وتغير الحالات النفسية ؟!

ليتها كانت بهذه البساطة 😔. ذكرت الكاتبة أن القصة والأحداث كانا حقيقيين ولكن تم تغيير بعض الأحداث وتحوير بعض الحقائق حفاظاً على السرية ، ولكن أظن أنه كان يجدر أن تذكر ما الذي تم تحويره وفي قصص من ؟ حتى لا يقع القارئ في شرك نقد صحة الحقيقي وتصديق غير الحقيقي مثلما وقع أغلبنا. القصة جيدة في الإجمال ، وننتظر إبداعات أخرى لكاتبتنا ذات المستقبل الواعد حتماً.

تحميل رواية في قلبي أنثى عبرية PDF | خولة حمدي

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -